الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
إنشاء هيئة عليا للتوعية في الحج والعمرة
1443 - إنشاء هيئة عليا للتوعية في الحج والعمرة

إنشاء هيئة عليا للتوعية في الحج والعمرة
هذا العنوان هو عنوان بحث وفقني الله لكتابته ولقدعرضته على أكثر من جهة تعمل في مجاله فلم يلق آذانا صاغية وأعرض في مقالي أبرز مافيه لأبرأ إلى الله لعله يستفاد منه.
إن توعية الحجاج والمعتمرين تعني دعوتهم إلى كل مافيه صلاح ظاهرهم وباطنهم حتى تقبل أعمالهم وتبصيرهم بالمعنى الصحيح للعبادة في كل مناحي الحياة الظاهرة والباطنة ولو تساءلنا كم هي مدة الحج ؟ الإجابة بدهية وهي إما أربعة أيام أ وستة أيام بل قد تصل إلى يومين أو ثلاثة أيام فقط.والسؤال الثاني: كم يوما ً يظل الحجاج في بلادنا ؟والإجابة البدهية أيضا ً من أسبوعين إلى شهر.والسؤال الثالث: كم يظل المعتمرون في بلادنا ؟والإجابة البدهية أيضا من أسبوع إلى ً شهر تقريبا ً. بعد هذه الإجابات البدهية نسأل باهتمام: هل هناك تنسيق فعلي وتام على أرض الواقع للخدمة الدعوية التوعوية في أوساط الحجاج والمعتمرين بين جميع الوزارات والهيئات والمكاتب الدعوية والدعاة وكليات الدعوة والشريعة ومعاهد اللغة العربية لغير الناطقين بها ؟.
. كبداية تضم هذه اللجنة في عضويتها الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج، وإدارة الدعوة في الداخل، ومكاتب توعية الجاليات، وينضم معهم معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة : كجهة تقدم لهم الأبحاث العلمية التي تخدم المشروع ،ويتم التنسيق مع الكليات الشرعية، ،ومعاهد اللغة العربية لغير الناطقين بها ،ويتولى هذه اللجنة مجلس إشرافي ا ستشاري يضم نخبة من علماء البلاد، وله فرع نسوي يتم اختياره بعناية المشهود لهن بمنهج أهل السنة والجماعة والمزكيات من علمائنا الأفاضل.
وتكون مهمة هذه اللجنة:
1-اختيار دعاة الحج والعمرة من الرجال والنساء مقابل مبلغ مالي يدفع للداعية نظير قيامه بهذه المهمة حتى يلتزم بها ويتم ذلك من قبل لجنة مؤهلة لذلك.
2-إعداد برامج ودورات تأهيلية للدعاة سواء كانوا من العرب أو من غيرهم.
3-الحصول على الدعم اللازم لهذه المهمة من مواصلات ورواتب وغير ذلك.
4-التواصل المستمر مع الدعاة.
5- مراجعة ماتم عمله بعد انتهاء الحج ومواسم العمرة؛ لتلافي السلبيات والاستماع للآراء.
6-الإشراف والتنسيق مع جميع الوزارات في برامج الحج والعمرة ؛للتأكد من تنفيذها كما ينبغي، وبما يحقق المأمول.
دورة تأهيل دعاة الحج باللغة العربية وبغيرها:
مدة الدراسة: سنتان أو سنة حسب تداول الآراء.ويكون وقت الدراسة:1-الدوام يومي (وتستثنى الإجازة الرسمية) من الساعة السابعة صباحا – الواحدة ظهرا.على أن تبدأ الدراسة من شهر محرم إلى شهر شعبان (متصلة) وتكون شهور: رمضان وشوال وذوالقعدة والحج. لممارسة الدعوة بين الحجاج والمعتمرين، بالتنسيق مع مؤسسات الطوافة ،ومع الرئاسة العامة لشئون الحرمين الشريفين ،أما في وقت الصيف وقدوم المعتمرين فيه ، فيخرجون آخر الأسبوع، و يتم الاتفاق مع مند وبيات الدعوة لتنظيم مخيمات دعوية للكبار والشباب والصغار في كدي والرصيفة وفي مصليات الفنادق الكبرى حول الحرم مع الاستعانة بشاشات العرض في ساحات الحرم وتكون الدروس باللغة العربية وبغيرها،وتكون الدورات في جميع مناطق المملكة عبر مكاتب الجاليات ومراكز الدعوة.
دورة علمية خاصة بالمطوفين ومؤسسات الطوافة
أما مناهج الدراسة فقد وفقني الله لوضع توصيف لها
النتائج المرجوة من هذه اللجنة العليا:
1/ إعداد مركز بيانات بأسماء الدعاة من الرجال والنساء ممن أُهلوا بالعلم الشرعي ؛ليغطوا جميع مقار الحجاج والمعتمرين في مكة والمدينة والمشاعر.
2/ إعداد الأبحاث العلمية الجادة التي تخدم توعية الحجاج ،من خلال معهد أبحاث الحج المخول بذلك رسميا، فتكون اللجنة بالتالي مركز معلومات الكتروني.
3/ وضع الخطط التطويرية لتوعية ضيوف الرحمن.
4/ إعداد مركز بيانات بأسماء العلماء الموثوق في علمهم في أنحاء العالم ؛للاستفادة منهم في إقامة الدورات في سفارات بلادنا ،وفي القدوم مع الحجاج والمعتمرين لتوعيتهم
5/ إعداد قائمة بأسماء جميع الإصدارات المقروءة والمسموعة والمرئية التي ستوزع على ضيوف الرحمن ومنافذ توزيعها ؛لتجنب الازدواجية وتشتيت الجهود.
من أسباب نجاح المشروع
1-التعاون الشامل المتكامل بين الجهات الدعوية في توعية الحجاج والمعتمرين
2- فقه الحاجة إلى العمل المؤسسي
3- تلافي العوائق الإدارية
4- إيجاد إعلام خاص للتوعية في الحج والعمرة: من قناة خاصة وإصدرات بجميع اللغات.
5- التنسيق مع سفارات المملكة العربية السعودية عبر الملحق الثقافي بكل سفارة لإقامة دورات للحجاج والمعتمرين في دولهم وأقل المطلوب إلحاق كل جواز سفر للحجاج والمعتمرين بأرقام الفتوى في المملكة وملخص بلغة الحاج للمناسك وتعظيم مكة

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015