الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
أهمية نشر التوحيد الخالص
admin ajax - أهمية نشر التوحيد الخالص

أهمية نشر التوحيد الخالص

تأملت صباح اليوم منظر الطواف حول الكعبة عبر قناة القرآن الكريم. وتأملت وجوب التركيز على عبودية التوحيد الخالص لله في طوافنا حول الكعبة.

البعض ينظر لبيت الله الحرام في مكة حرسها الله نظرة ضعف توحيدي فهو

يشاهد الآلاف يطوفون على مبنى حجري تغطيه كسوة سوداء

فيظنون ان عبادة الطواف هي تعظيم وتقديس للكعبة فقط

ويرون من يخطو نحو السعي ليطوف بين خطين متوازيبن صاعدا مرتفعا وهابطا منه

ويشاهد ممارسات خاطئة توارثها البعض مثل مسح ثوب الكعبة وتقبيله وقطع جزء منه على أنه علاج للأمراض.

لكن الحقيقة التعبدية العقدية يسيرة كثيرا لأهل الفطرة السليمة

وعسيرة كثيرا على أهل الانحراف والزيغ.

التوحيد الخالص يعني: الاستسلام والانقياد الخالص لله وحده سبحانه كما أمر باتباع للرسول صلى الله عليه وسلم من غير زيادة ولا نقص.

والله جعل لنا الحياة الدنيا دار تمحيص وابتلاء للمرور نحو جنات عرضها السموات والأرض لايدخلها كل أحد بل المتقين المخلصين المحسنين

ومن هذا الابتلاء والتمحيص عبادة الطواف حول الكعبة التي شاء الله مالك الملك ان تكون رمزا لعبادة الطواف وليس لتعظيمها لذاتها بعبادتها بل انقيادًا لله في مناسك الطواف عددا وصفة بدءا وانتهاءا وذكرا عاما وذكرا خاصا بين ركنين منها فقط ومسح اوتقبيل اواشارة لحجر من أركانها ومسح فقط على واحد آخر فإن لم يستطع يمر ولا يشير اليه وعدم الإشارة للحجر الأسود عند الانتهاء من الطواف ووضوء يلازم ذلك وخضوع واخبات وانضباط في الطواف وتجنب مخالطة النساء للرجال قدر الإمكان وحشمة وحياء يغلف القلب والجوارح  وصلاة ركعتين بعد الطواف

والسعي كذلك انقياد في دعاء أثناء التوجه له ثم وقفات قبل بدء كل شوط عند الصفا والمروة ففيها مواطن اجابة ثم اخبات وخشوع أثناء السعي بعدد محدد ثم عبودية الشعر بقص او تقصير وزي معين للرجال. ومحظورات ومسموحات.

كل هذا التوحيد يلخصه قول عمر رضي الله عنه ( إني أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك)

يقول الحافظ الطبري:”إنما قال عمر ذلك لان الناس كانوا حديثي عهد بعيادة الاصنام فخشي ان يظن الجهال ان استلام  الحجر من باب تعظيم الأحجار كنا كانوا في الجاهلية”. ويقول الحافظ ابن حجر : في قول عمر هذا التسليم للشارع في أمور الدين وحسن الاتباع  فيما لم يكشف عن معانيها.”

والمهم في كل ماسبق انه اذا كان عمر رضي الله عنه خشي على حديثي العهد بالإسلام فواجب علينا ان نحرص على من بعدت عليهم الصلة بالعلم الشرعي الصحيح. وهذا الواجب يتأكد على الجميع لكنه يتأكد اكثر على طلاب وطالبات المنح في دولهم ليقدم ضيوف الرحمن وقلوبهم متعلقة بالله وحده لاشريك له.

كتبته: د. حياة بنت سعيد باأخضر

١٤٤١/٢/٤هـ

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015