الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
أثر الكلمة الطيبة 
T aNywhr 400x400 - أثر الكلمة الطيبة 

وقفات اجتماعية

أثر الكلمة الطيبة

قال رسول الله ﷺ : ( كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس يعدل بين الاثنين صدقة، ويعين الرجل على دابته فيحمل عليها، أو يرفع عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وكل خطوة يخطوها إلى الصلاة صدقة، ويميط الأذى عن الطريق صدقة) متفق عليه

قال ابن الملقن:الكلام الطيب مندوب إليه، وهو من جليل أفعال البر؛ لأنه – عليه السلام – جعله كالصدقة بالمال … فوجه تشبيهه الكلمة الطيبة بالصدقة بالمال :  هو أن الصدقة بالمال تحيا بها نفس المتصدق عليه ويفرح بها، والكلمة الطيبة يفرح بها المؤمن ويحسن موقعها من قلبه فأشبهتها من هذِه الجهة. ألا ترى أنها تذهب الشحناء وتجلي الخيمة، كما قال تعالى: {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} الآية

واضيف معقبة:

فكيف لو قال الكلمة الطيبة بنفس طيبة وابتسامة طيبة يعني صادقة.

إن الكلمة الطيبة في أصلها لن تخرج الا من نفس طيبة وابتسامة صادقة  لكن لو كان صاحبها مجروحا او متكبرا او مداهنا وأراد ان ينهي خلافا يضره  مثلا كيف سينطقها؟

لابد من اجتماع عنصر الطيبة ليصدق عليها وصف ” طيبة”

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015