الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
وقفات مع دعاء ليلة القدر
دعاء في ليلة القدر - وقفات مع دعاء ليلة القدر

#رمضان
وقفات مع دعاء ليلة القدر

أما الحكمة مِنْ تخصيص هذه الليلة بسؤال العفو فقد ذكرها الحافظ ابن رجب وهي: (إنما أمر بسؤال العفو في ليلة القدر – بعد الاجتهاد في الأعمال فيها وفي ليالي العشر – لأن العارفين يجتهدون في الأعمال ثم لا يرون لأنفسهم عملاً صالحاً ولا حالاً ولا مقالاً، فيرجعون إلى سؤال العفو، كحال المذنب المقصر.)
وذلك حق كما قال ابن قيم الجوزية لأَنَّ (العبد يسير إلى الله سبحانه بين مشاهدة منته عليه ونعمه وحقوقه، وبين رؤية عيب نفسه وعمله وتفريطه وإضاعته، فهو يعلم أَنَّ ربه لو عذبه أشد العذاب لكان قد عدل فيه، وأَنَّ أقضيته كلها عدل فيه، وأَنَّ ما فيه من الخير فمجرد فضله ومنته وصدقته عليه، ولهذا كان في حديث سيد الاستغفار “أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي”، فلا يرى نفسه إلا مقصراً مذنباً، ولا يرى ربه إلا محسناً)

٢-الدعاء بهذا اللفظ يتضمن أدباً من آداب الدعاء وهو الثناء على الله وهنا الثناء على الله باسمه (العفو)
٣- آثار عفو الله يقول عنها ش. عبد الرزاق البدر في درسه واقبلت العشر:( من دعا الله بهذا الدعاء بصدق وشمله الله بعفوه ورحمته كيف ستكون سنته القادمة سيكون في شأن عظيم) مادام الله عفا عنه.
ويقول حفظه الله :
(اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ).

✍️قال الشيخ #عبد_الرزاق_البدر حفظه الله:

وهذا الدعاء المبارك عظيم المعنى عميق الدلالة كبير النفع والأثر، وهو مناسب لهذه الليلة غاية المناسبة، فهي كما تقدم الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم، ويقدر فيها أعمال العباد لسنة كاملة
‏حتى ليلة القدر الأخرى، فمن رزق في تلك الليلة العافية وعفا عنه ربه فقد أفلح وفاز وربح أعظم الربح ومن أوتي العافية في الدنيا والآخرة فقد أوتي الخير بحذافيره، والعافية لا يعدلها شيء.) فقه الأدعية والأذكار
٤- الدعاء بهذا الدعاء يستلزم الدعاء بالمغفرة والعفو لمن ظلمونا وآذونا ويستلزم الدعاء بهذا (واسلل سخيمة قلبي) ومعنى واسلل سخيمة قلبي: أي غشه وغله وحقده وحسده ونحوها بما ينشأ من الصدر ويسكن في القلب من مساوئ الأخلاق. يقول تعالى: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
يقول ابن القيم “يا ابن آدم، إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لا يعلمها إلا هو، وإنك تحب أن يغفرها لك الله، فإذا أحببت أن يغفرها لك، فاغفر أنت لعباده، وإن وأحببت أن يعفوها عنك، فاعف أنت عن عباده، فإنما الجزاء من جنس العمل.. تعفو هنا يعفو هناك، تنتقم هنا ينتقم هناك”.
٥- هذا الدعاء فيه توسل إلى الله تعالى باسمه العفو وهو من أسباب إجابة الدعاء
وهذا الاسم (العفُوّ) يدل على المبالغـة في العَـفْو.
٦- حسن الظن بالله بأن يعفو عنا بفضله ومنه واحسانه
٧- التذلل والخضوع لله وإظهار الافتقار له سبحانه وهذا من كمال العبودية لله تعالى
٨-” تحب العفو ” اثبات صفة المحبة لله والمعنى ان الله يحب لعباده التوبة ويفرح بها يقول ابن القيم:(فإنه سبحانه وتعالى يحب المغفرة وإن كره معاصي عباده ويحب الستر وإن كره ما يستر عبده عليه ويحب العتق وإن كره السبب الذي يعتق عليه من النار ويحب العفو كما في الحديث أللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني وإن كره ما يعفو عنه من الأوزار ويحب التوابين وتوبتبهم وإن كره معاصيهم)
وقال الشيخ عبد الرحمن السعدي: (والله تعالى حليم عفو، فله الحلم الكامل، وله العفو الشامل، ومتعلق هذين الوصفين العظيمين معصية العاصين، وظلم المجرمين، فإن الذنوب تقتضي ترتب آثارها عليها من العقوبات العاجلة المتنوعة، وحلمه تعالى يقتضي إمهال العاصين، وعدم معاجلتهم ليتوبوا، وعفوه يقتضي مغفرة ما صدر منهم من الذنوب خصوصاً إذا أتوا بأسباب المغفرة من الاستغفار والتوبة والإيمان والأعمال الصالحة، وحلمه وسع السماوات والأرض. فلولا عفوه ما ترك على ظهرها من دابة…)

بعض الناس يقولون اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا ولم يصح ان نضيف كريم في الدعاء

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015