الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
نعمة عظيمة لا تنساها
القرآن الكريم - نعمة عظيمة لا تنساها

#مقالاتي
نعمة عظيمة لا تنساها
كتبت لي ابنتي وتلميذتي مريم فرونيك من فرنسا هذه الرسالة قبل ايام:
(من باب التحدث بالنعمة،
نعمة كبيرة أننا نستطيع قراءة القرآن بالعربي كما أنزل.
اللهم اجعلنا من الشاكرين لنعمه.)
نعم يابنتي
نعمة عظيمة إن الله رزقك نعمة تلاوة أعظم وأفضل كتبه باللغة العربية وأيضا نعمة انك تفهمين ماتقرأين وان لم تفهمي تستطيعين الرجوع لكتاب تفسير.
نعمة تعلم اللغة العربية وإتقان التحدث بها وكتابتها هي نعمة ممتدة فمن خلالها نقرأ الوحي ونفهمه لنعمل به وندعو اليه
اعطيكم مثالا ميسرا على ذلك:
قارن بين مسلم يعرف اللغة العربية و مسلم لايعرفها. وكلاهما وقفا للصلاة.
الذي لايعرف العربية ولم يقرأ كتبا في التفسير او في معاني أذكار الصلاة يقرأ الفاتحة وهي ركن من أركان الصلاة ولا يفهم ماذا يقرأ ويقول الأدعية ولا يفهمها.
والآخر يصلي وهو يفهم ماذا يقول هناك فهناك فرق واضح بينهما.
هل شعرنا بهذه النعمة العظيمة التي كتبت عنها مريم؟
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
ثم الشكر لحكومتنا الغالية موصول ممتد فقد افتتحت معاهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يدرس بها الطلاب والطالبات مجانا وتعطى لهم مكافأة جامعية شهرية مثيلة للطلاب المواطنين وسكن لغير المتزوجين من الطلاب والطالبات وتذاكر للطالب والطالبة
ملاحظة:
مريم درست في جامعة أم القرى في معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها وتخرجت بامتياز ثم اكملت في قسم كتاب وسنة بكلية الدعوة وأصول الدين وتخرجت بامتياز ثم رجعت مع زوجها واولاهما إلى فرنسا.
حفظك الله يابنتي في حلك وترحالك وجعلك كالغيث حيثما وقع نفع

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015