الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
تفسير سورة القارعة
Al Qariah - تفسير سورة القارعة

سورة القارعة- مَكيّة-

[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
قرع القلوب لاستحضار هول القيامة.

[التَّفْسِيرُ]

1- {الْقَارِعَةُ}

الساعة التي تقرع قلوب الناس لعظم هولها.

2- {مَا الْقَارِعَةُ}
ما هذه الساعة التي تقرع قلوب الناس لعظم هولها؟!

3- {وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ}
وما أعلمك -أيها الرسول- ما هذه الساعة التي تقرع قلوب الناس لعظم هولها؟! إنها يوم القيامة.

4- {يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ}
يوم تقرع قلوب الناس يكونون كالفراش المُنْتَشِر المتناثر هنا وهناك.

5- {وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ}
وتكون الجبال مثل الصوف المَنْدُوف في خفة سيرها وحركتها.

6- {فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ}
فأما من رجحت أعماله الصالحة على أعماله السيئة.

7- {فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ}
فهو في عيشة مرضية ينالها في الجنّة.

8- {وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ}
وأما من رجحت أعماله السيئة على أعماله الصالحة.

9- {فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ}
فمسكنه ومستقرّه يوم القيامة هو جهنم.

10- {وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ}
وما أعلمك -أيها الرسول- ما هي؟!

11 – { نارٌ حَامِيَةٌ}
هي نار شديدة الحرار

 

فوائد من تفسير الحافظ ابن كثير
1⃣ (فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ )
ذكر قولين في تفسيرها:
1-قيل : معناه : فهو ساقط هاو بأم رأسه في نار جهنم . وعبر عنه بأمه – يعني دماغه – .
2- وقيل : معناه : ( فأمه )التي يرجع إليها ، ويصير في المعاد إليها ( هاوية )وهي اسم من أسماء النار .
وإنما قيل : للهاوية أمه ; لأنه لا مأوى له غيرها .قال تعالى ( ومأواهم النار )
……..
2⃣(نار حامية)
” إن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم ، وضربت بالبحر مرتين ، ولولا ذلك ما جعل الله فيها منفعة لأحد ” .رواه احمد ومسلم والرواية لاحمد
وثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” اشتكت النار إلى ربها فقالت : يا رب ، أكل بعضي بعضا ، فأذن لها بنفسين : نفس في الشتاء ، ونفس في الصيف . فأشد ما تجدون في الشتاء من بردها ، وأشد ما تجدون في الصيف من حرها ” .
وفي الصحيحين : ” إذا اشتد الحر فأبردوا عن الصلاة ، فإن شدة الحر من فيح جهنم ” .
…….
فوائد من تفسير ش. السعدي
(وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ)
وأما الجبال الصم الصلاب، فتكون { كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ } أي: كالصوف المنفوش، الذي بقي ضعيفًا جدًا، تطير به أدنى ريح، قال تعالى: { وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ } ثم بعد ذلك، تكون هباء منثورًا، فتضمحل ولا يبقى منها شيء يشاهد، فحينئذ تنصب الموازين، وينقسم الناس قسمين: سعداء وأشقياء.
………
فوائد من تفسير ش. ابن عثيمين
1⃣ (يوم يكون الناس كالفرش المبثوث)
لو تصورت هذا المشهد يخرج الناس من قبورهم على هذا الوجه لتصورت أمراً عظيماً لا نظير له، هؤلاء العالم من آدم إلى أن تقوم الساعة كلهم يخرجون خروج رجل واحد في آن واحد من هذه القبور المبعثرة في مشارق الأرض ومغاربها، ومن غير القبور كالذي ألقي في لجة البحر، وأكلته الحيتان، أو في فلوات الأرض، وأكلته السباع، أو ما أشبه ذلك، كلهم سيخرجون مرة واحدة، يصولون ويجولون في هذه الأرض
……
2⃣ قسم الله تعالى الناس إلى قسمين:
القسم الأول: من ثقلت موازينه وهو الذي رجحت حسناته على سيئاته. والثاني: من خفت موازينه وهو الذي رجحت سيئاته على حسناته، أو الذي ليس له حسنة أصلاً كالكافر.
…..
3⃣ يقول الله تعالى: {فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية} العيشة مأخوذة من العيش وهو الحياة، يقال: عاش الرجل زمناً طويلاً، أي: بقي وحيي زمناً طويلاً.والمعنى: أنه في حياة طيبة راضية. {راضية} قيل: إنها اسم فاعل بمعنى اسم المفعول، أي: مرضية. وقيل: إنها اسم فاعل من باب النسبة أي ذات رضى، وكلا المعنيين واحد، والمعنى: أنها عيشة طيبة ليس فيها نكد، وليس فيها صخب، وليس فيها نصب، كاملة من كل وجه، وهذا يعني العيش في الجنة .جعلنا الله منهم. هذا العيش لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين، لا يحزنون، ولا يخافون، في أنعم عيش، وأطيب بال، وأسر حال فهي عيشة راضية.
…..
4⃣(فأما من ثقلت موازينه)
في هذه الآية التخويف والتحذير من هذا اليوم وفيها أيضاً دليل على أن يوم القيامة فيه موازين.
…..
5⃣ فأما من ثقلت موازينه)
وفي هذه الآية دليل على أن الإنسان إذا تساوت حسناته وسيئاته فإنه قد سكت عنه في هذه الآية، ولكن بين الله تعالى في سورة الأعراف أنهم لا يدخلون النار وإنما يحبسون في مكان يقال له الأعراف، وذكر الله تعالى في سورة الأعراف ما يجري بينهم وبين المؤمنين، وأنهم إذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين. نسأل الله عز وجل أن يجعلنا ممن رجحت حسناته على سيئاته، وأن يغفر لنا، ويعاملنا بعفوه، إنه على كل شيء قدير

 

:
📚سورة القارعة من كتاب القرآن تدبر وعمل📚

📖العمل بالآيات📖
– ثقل موازينك بعدة أعمال صالحة تقوم بها هذا اليوم، ﴿ فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَٰزِينُهُۥ ﴿٦﴾ فَهُوَ فِى عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ ﴾

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
تغريدات
تابعوني على تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015