الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
وارفة تبين تخلي الرجل عن مسؤلياته

تقرير برنامج وارفة:
(تخلي الرجل عن مسؤلياته)

*الشرع الحكيم يعطي للرجل القوامة على أمر البيت، روى البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عن رعيته…
*هذه الصورة التقليدية في الأسرة المسلمة حيث يكون الرجل عمود الأسرة والقائم بشؤون البيت والقدوة في الخلق والدين والتعامل والتربية.
*وللأسف بدأت الصورة تكون مقلوبة في هذا الزمن تحديداً حيث خرجت المرأة للعمل باحثة عن مصدر رزقها وخدمة دينها والمساهمة في بناء المجتمع المسلم
وأصبح لها دخلها المالي الذي ركن إليه الزوج ليلقي من عاتقه كثير من مسئولياته عليها ويجعل مهمة تربية الأبناء والقيام بمتطلبات المنزل من شراء مستلزمات أو إحضار شركات الصيانة هي مهمة الزوجة التي تضاف إلى قائمة طويلة من الالتزامات الوظيفية والأسرية.
*وباختلال النظام الأسري سيختل نظام المجتمع فتكون نسب الطلاق في ازدياد وأيضاً جنوح الأبناء من الذكور والإناث لسلوكيات يرفضها المجتمع في ظل غياب الرقيب وهو الأب
ولعل نسب الجريمة المتزايدة يرجعها أهل الاختصاص لغياب الدور الأسري في التربية والتوجيه
والقوامة الحقة التي هي واجب من واجبات الزوج تجاه زوجته وبنيه.
*وحين التدقيق في أسباب تخلي بعض الرجال عن واجباتهم تجاه أسرهم نجد أن أبرز الأسباب هو التربية التي تلقاها الشاب قبل الزواج وعدم تحميله أي مسئولية أو تهيئته لمتطلبات الحياة الزوجية التي سيقبل عليها فتجده هيّاباً من مواجهة مشكلاته غير مكترث بحال أسرته ووضعها
*مازالت عقلية العازب تسيطر عليها فهو ميّال لأصحابه ورحلاته الخلوية أو الاستراحة الدورية التي يرتادها أو مقاهي الشيشة ذلك المكان الموبوء الذي يستهوي كثير من المدخنين عافاهم الله
وإذا زادت بلة الطين وكان الزوج مسفاراً فكبر على حال الأسرة أربعاً.
*وعلى المراكز البحثية التي تعنى بالأسرة والمرأة تحديداً يقع الدور الأكبر في تعريف المرأة بواجباتها الزوجية وأيضاً تحديد أدوار الزوج و واجباته بحيث لا تختلط الأوراق وتتصدع الأسر وهذا يكون من خلال تعليم وتدريب الزوجين على أسس الحياة السعيدة وسبلها وتثقيف المرأة وزيادة وعيها بالطريقة التي تجعل من زوجها مصدر أمان وثقة من خلال إعانته على أعباء الأسرة وتوزيع الأدوار بينهما كما يجب
وعدم استسلام الزوجة لواقعها المرير حين تكون هي في البيت الزوج والزوجة والأب والأم في ظل اتكالية الأزواج وتخاذلهم.

* وارفة المنبر الإعلامي للمرأة
للاشتراك في :
* واتساب
966505566119
*كاكاو
ZJ6175812
*بلاك بيري
7527E5CE

 

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق
ابحث في الموقع
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
التقويم
أغسطس 2017
د ن ث أرب خ ج س
« يوليو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
احصائيات الموقع
  • 14٬855
  • 275
  • 0
  • 0
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015