الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
ملخص ومقدمة بحث الردود الايجابية

ملخص ومقدمة
ردود الفعل الإيجابية عند المسلمين لجهود المستشرقين
الملخص
إن مصطلح الاستشراق ظهر في الغرب منذ قرنين من الزمان على تفاوت
بسيط بالنسبة للمعاجم الأوروبية المختلفة، إلا أن الأمر المتيقن أن البحث في لغات
الشرق وأديانه وبخاصة الإسلام قد ظهر قبل ذلك بكثير، ولعل كلمة مستشرق قد
ظهرت قبل مصطلح استشراقز
يتميز الاستشراق بثلاثة أبعاد: الأكاديمي،العرقي الاحتلالي
وتتنوع أغراض المستشرقين ومنها:التشكيك ،التشويه المتعدد ، الإلحاح،الإيحاء، الخلط بين
الإسلام والمسلمين،تبديد الحياء المشروع، إضهاف روح الإخاء. وقد لخص إدوارد سعيد )
في تعريفه للاستشراق أبرز خصائصه وهي المعرفة من أجل الهيمنة والسيطرة (.
والردود الإيجابية منها:
أبرز الأزمة الأخلاقية العلمية التي أنشأها المستشرقون
ظهور النهضة العلمية في مجال دراسات الاستشراق عند المسلمين
نشر حقيقة الإسلام من خلال الكتابة في الرد على المستشرقين
نشر حقيقة الإسلام من خلال الكتابة في الرد على المستشرقين
كشف حقيقة نظرتهم للرسول 
كشف حقيقة نظرتهم للمسلمين وللقرآن الكريم
ظهور التوصيات والمقترحات العلمية لاحتواء خطر الاستشراق
الاهتمام الكبير بالدراسات العربية الإسلامية في الغرب
الوقوف على حقيقة مناهج المستشرقين
أما المواقف الإيجابية التي يجب وقوعها:
الوقوف على المسميات والأعمال المستجدة للاستشراق
الوقوف على مسميات مراكزهم ومجلاتهم وجمعياتهم الاستشراقية
الوقوف على آثار المستشرقين على مواطني بلادهم
التنبه إلى الاستشراق الإعلامي
معرفة أسماء لباحثين والباحثات من الدول الإسلامية الذين تقدم لهم جميع التسهيلات والحفاوة
إعادة النظر في جهود المستشرقين العلمية
الوقوف على الطرق الناجحة في مواجهة خطر الاستشراق
الوقوف على حقيقة فكر المدافعين عن الإستشراق
المقدمة
بسم الله القوي العزيز القائل في كتابه } ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون
} 1والصلاة والسلام على خير البرية محمد  وعلى آله وصحبه أجمعين
إن جهود المستشرقين انصبت لتشويه الإسلام ،وزعزعة عقيدة المسلمين ،ونهب
ثرواتهم ،وغسل أدمغتهم وصبها من جديد حسب رؤى وخطط الكفار، عن طريق
وضع المناهج وبناء المدارس والجامعات ،وكتابة الأبحاث ،وإنشاء المعاهد
والمراكز المتخصصة في الاستشراق في دولهم وفي عالمنا الإسلامي ،ولكن رغم
ذلك نجد بعض ردود الفعل الإيجابية عند المسلمين مقابلة لجهودهم التدميرية
ومااستفاده المسلمون من أعمال المستشرقين لو تأمل فيها العاقل ، لوجد أن هذه
الفوائد لم يقصدها المستشرقون أصلا ،ولم يريدوا منفعتنا وقوتنا وخدمة تراثنا كما
يزعم البعض ،ألا أن الله –تعالى – يشاء منفعتنا وهو سبحانه أنزل في كتابه العظيم
: ) ويمكر ون ويمكر الله والله خير الماكرين ( 2 وقوله تعالى ) فعسى أن تكرهوا شيئا
ويجعل الله فيه خير كثيرا ( 3 وقوله تعالى) لاتحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم والله
يعلم وانتم لاتعلمون ( 4 ،وإن هذه الإيجابية لاتنسب إليهم .وحالنا معهم مثل إنسان نائم
فجاءت عقرب فلدغته فاستيقظ من نومه فزعا وعالج مكان اللدغة جذريا وتعرف على
أسباب دخول العقرب، وكيفية مكافحتها وعلاج نفسه واتخاذ الاحتياطات مستقبلا
وكيفية الاستفادة من سمها في علاج أمراض أخرى وفوائد جمة يحصل عليها كلما
تعمق في هذه العقرب العدوة له. فهل كل هذه الفوائد قصدتها العقرب أثناء لدغها
للنائم ؟!وهل نرفع العقرب فوق قدرها ونقول إيجابيات لدغة العقرب؟أم نقول ردود
الفعل الإيجابية عند اللديغ من لدغة العقرب؟ .
وقد تلدغ آخر ويكون نومه عميقا جدا أو قلبه ميت الإحساس فلا يشعر بخطورة
لدغتها فتكررها عليه حتى تحيله ميتا
وقد تلدغ آخر فيستيقظ استيقاظا خفيفا ويمسح مكان اللدغة سطحيا ويظل يكيل لها
السباب من غير أن يعالج المكان جذريا أو يستفيد في كيفية مواجهتها مستقبلا ويستفيد
من سمها في علاج أمراض أخرى وغير ذلك مما فعله اللديغ الأول.
)1 سورة التوبة. جزء من آية 32 .
2 / سورة الأنفال جزء من آية 30 .
3 / سورة النساء جزء من آية 19 .
4 / سورة النور جزء من آية 11 .
هنا نقول ردود الفعل الإيجابية والسلبية للديغ وللعقرب . 5
وهكذا نحن مع المستشرقين سنقف على ردود الفعل الإيجابية عند المسلمين لأعمالهم
؛لأنهم لما آذونا بهذه الأعمال أيقظوا البعض من سباتهم وجعلوهم يقفون على مواطن
القوة الواجب عليهم تأملها بروية والعمل بها بقوة .
أسباب اختيار البحث:
1 – كتب البعض عن هذا الموضوع تحت عنوان ” الآثار الإيجابية للاستشراق
“في صفحات قليلة،وفقرات مختصرة ،ضمن مؤلف عام عن الاستشراق 6
،ولكن استعمال هذا العنوان يعطي – والله اعلم – للاستشراق سمة الإصلاح
وإن كان بطريقة غير مقصودة ؛لذا غيرت العنوان إلى ردود الفعل الإيجابية عند
المسلمين ؛لنشعر بوجوب يقظتنا من سباتنا والتنبه إلى الواجب علينا إتجاه الهجمة
الشرسة للمستشرقين على ديننا . 7
2 – عدم توفر بحث مستقل يتناول هذا الموضوع – حسب إطلاعي- والله أعلم .
3 – أهمية طرق هذا الموضوع في وقتنا المعاصر الذي كثر فيه خبث المستشرقين
وتلاميذهم من المسلمين .
أهمية الموضوع:
تظهر أهمية الموضوع من ناحية انتشار إنتاج المستشرقين وتعدد معاهدهم
ودورياتهم وتلونهم بأسماء متعددة وهذا يعني أن المسلمين عليهم ألا يكتفوا بثلب
المستشرقين وبيان عوارهم فقط ،بل عليهم الوقوف على مايفيدهم من نفس ماكتبته
إيديهم في المجالات البحثية ومقاصد المستشرقين الحقيقية .
5 / هذا المثال نقلته عن الشيخ محمد قطب – رحمه الله –
6 / مثل الدكتور محمد خليفة حسن أحمد في كتابه ” آثار الفكر الاستشراقي في المجتمعات الإسلامية . وهناك
بحث منشور بمجلة جامعة الملك سعود بعنوان” الجوانب الإيجابية لنشاط المستشرقين البريطانيين ” د. سامي
الصقار . ولاحظت عليه كيل المديح لهم وإظهارهم في صورة الناقدين والمحققين المنصفين الذين لايبتغون إلا
العلم فقط مع انه لما ذكر تصانيفهم ظهر من خلالها مباشرة اهتمامهم بالفلسفة والتصوف والطب والجبر ثم
الأدب في مجالات محدةة ن ثم ذكر مؤتمراتهم وجمعياتهم ومؤلفاتهم وغيرها ولم يعقب عليها بما تستحق خاصة
أن فيها دس على الإسلام ، وقدم عذرا لنفسه بأنه قدم النواحي الإيجابية حتى لايتهم المسلمون بعدم الوفاء وذكر
أقوالا تؤيد ماذهب إليه وأننا انقسمنا إلى فريقين : فريق يقبل كل الاستشراق وفريق يرفضه كله وأنه سيكون
من الفريق الوسط فإذا به يكون من الفريق الأول . هذا راي والله اعلم .انظر مجلة كلية الآداب. جامعة الملك
سعود.م/ 9 . 1982 .ص/ 159 – 227
7 / لقد أشار علي الشيخ الفاضل:محمد قطب – رحمه الله – بهذا العنوان وذلك لما استعرت منه كتابه ”
الاستشراق والمستشرقون ” وكانت لي معه فقط مكالمة واحدة أفادني فيها فجزاه الله خير الجزاء وغفر له
ورزقه الفردوس الأعلى من الجنة .آمين
خطة البحث:
المقدمة وتشمل أهمية الموضوع وأسباب اختياره وخطة البحث.
تمهيد
المبحث الأول: مفهوم الاستشراق وأغراض المستشرقين
المطلب الأول : مفهوم الاستشراق .
المطلب الثاني : أغراض المستشرقين
المبحث الثاني: موقف المسلمين من أعمال المستشرقين
المطلب الأول: ردود الفعل الإيجابية المتوقعة.
المطلب الثاني : ردود الفعل الإيجابية الواجب وقوعها .
الخاتمة واشتملت على أهم النتائج والتوصيات
ولاأدعي الكمال لبحثي فالنقص حقيقة للبشر في كل أعمالهم،وإن واجهتني مصاعب
فأنا لست بدعا في ذلك ولكني في كل حال أدعو الله أن يتقبله مني برحمة منه سبحانه
إنه سميع مجيب، وأن يجعله برحمته في ميزان حسناتي ووالديّ وذريتي.آمين.

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق
ابحث في الموقع
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
التقويم
أكتوبر 2017
د ن ث أرب خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
احصائيات الموقع
  • 17٬413
  • 220
  • 0
  • 0
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015