الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
هل فقهنا انواع العبادة في رمضان؟

#رمضان

هل فقهنا انواع العبادة في رمضان؟
من قبل دخول رمضان وبعده نجد اهتماما بالغا من الجميع دعاة وأئمة مساجد وقنوات وصفحات اجتماعية ورسائل المجموعات وغيرها هذا الاهتمام منصب فقط على نشر وعي منقوص عن معنى العبادة الشامل وذلك عبر التذكير والحث على اعمال تعبدية مخصوصة مثل قراءة القرآن وتفطير الصائمين والصدقة واصلاح القلوب عامة والقيام وصلة الرحم وهي حق لاشك فيه .لكن نجد غفلة تامة من الكثير عن نشر وعي تعبدي مقاصدي وهو التعبد بالقيام بحقوق الآخرين الملكفين بهم ولو ادى ذلك الى نقص في قراءة القرآن كما خططنا وشهود التراويح والقيام في المساجد والحرمين الشريفين وان صلاها في البيت فتكون مخالفة للخطط الشخصية
وتفصيل ماسبق:
1_التعبد بالقيام بحقوق من اوجب الله عليك حقوقهم من مريض وعاجز وليس لهما غيرك او لهما غيرك لكنه مقصر او غيرك ومتم الواجب لكنك تنافسه في الاجر وهذا المريض والعاجز اما يكون من والدين او احدهما او ابن او ابنة اواخ اواخت اوعمة اوخالة اوجار اوجارة اواخ اواخت في الله.
2_ صغارنا الذين يتركون عند من لايرعاهم حق الرعاية سواء خادمة او اخوة واخوات .وكم تحدث في غيبة الام بالذات من قضايا اخلاقية بين الاخوة والاخوات وبين المحارم عامة ناهيك من سائق او خادمة.
وغير ذلك من المظاهر المنتشرة في غمط الحقوق الواجبة
لنعلم الجميع وانفسنا قبلهم ان ذهابي لعملي في رمضان خاصة العشر الاواخر ولم اجد مجالا لاجازة مشروعة مباحة هو قيام بحقوق المراجعين فنبتسم ونرحب بهم ونتعبد الله بقضاء حوائجهم مستثمرين حالنا في اننا صائمون وزماننا وهو رمضان فنجمع حسنات عظيمة بنيات متنوعة.
هل تأففت وتضجرت وتمنيت الخلاص يامن رزقك الله رجلا كنت او امرأة نعمة الجلوس مع من لهم حق عليك.
وانت ايتها المرأة من كلفك بترك اولادك بنين وبنات في البيت او تأخذينهم لحرم او مسجد لتصلين بل قد تعتكفين اياما او من العصر الى الفجر ليكون بيتك فندقا للراحة ? بل وتشجعين من حولك من النساء ليحضرن معك وانت تعلمين حاجة من في بيتهم لهم هل تعبدت الله بصلاتك في بيتك اتباعا لامر الرسول صلى الله عليه وسلم( صلاة المرأة في بيتها افضل من صلاتها في حجرتها وصلاتها في مخدعها افضل من صلاتها في بيتها) وقال ( لامتنعوا اماء الله مساجد الله) فلماذا نحفظ الحديث الثاني وننسى الاول تماما!
كم نحن بحاجة لفقه التعبد الكامل لله في كل حياتنا وفقه الموارنه وفقه التلذذ بكل عبادة ظاهرة او باطنة والرضا باحكام الله حقا وفقه تنفيذ احكام الله كما شرع الله.
لنعلم الناس شمولية ديننا ورحمته حقا في بيوتنا ومع من نعاشرهم فنحن في اجر ولسنا في وزر.
والتذكير بالحديث المتفق عليه:( مامن عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته الا حرم الله عليه الجنة)
وقوله تعالى( ولو انهم فعلوا مايوعظون به لكان خيرا لهم واشد تثبيتا)
ولا يغيب عنا من رزق نعمة توفر الحال الذي ليس فيه تضييع للحقوق فتقول له: هنيئا لك ماانت فيه ورزقك الله الاخلاص والاتباع والقبول .
اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما تنفعنا به .اللهم آمين
د.حياة بنت سعيد باأخضر

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق
ابحث في الموقع
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
التقويم
يونيو 2017
د ن ث ع خ ج س
« مايو    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  
احصائيات الموقع
  • 12٬115
  • 271
  • 0
  • 0
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015