الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر
رمضان والقتل العمد

نعم رمضان والقتل العمد

والقتل في رمضان أنواع:

نوع يقوم على الصيام عن الأكل والشرب ثم إفطار وصلاة تراويح وحرص على القيام، لكن مع تغييب لصيام الجوارح عن الغيبة والنميمة وتضييع وقت رمضان في الإسراف في المأكل والمشرب والزيارات والدعوات العائلية والمكالمات ومتابعة الأجهزة الكفية.

نوع يقوم على التقتير على الأسرة في الأكل والشرب والخروج بزعم أن رمضان شهر العبادة والزهد من غير تمييز لمراحل العمر في الأسرة وتقبلهم لذلك، ومن غير تمييز بين المباح والمندوب والواجب.

نوع يقوم على الصيام عن الأكل والشرب ثم الفطر على النظر المحرم عبر الشاشات المتنوعة، والاختلاط في المطاعم ودعوات الإفطار، ولبس ما حرم الله من حجاب وملابس للرجال والنساء.

نوع تقوم به الدعاية المغرضة عن حقيقة الصيام. ألا نلاحظ ما تقوم به ماكينة الدعاية من قبل دخول رمضان من ضخ إعلانات متنوعة نجدها في الشوارع والإعلام عامة؟ سواء لأنواع من الأكل والشرب أو المطاعم أو المقاهي وعبر تطبيع ذهني نمطي لرمضان من خلال تحديد ألوان بعينها تغطي الأقمشة والأطباق والكاسات وسلال القمامة والستائر والفوانيس والمفارش.. وكل ما سبق يطبعنا بطابع الاستهلاك المزري لنكون مكباً لكل ما تقذف به حمم غيرنا من بدع استهلاكية تأكل الأخضر واليابس من نقودنا وقبلها رسوخ اعتقادنا في مقاصد الصوم الشرعية: (كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) وليس تستهلكون كل شيء وأي شيء.

نوع يقوم على الصيام والحرص على التزود من النوافل مع ترك للواجبات من حقوق زوج وأولاد ووالدين وإخوة، فنجد الرجال والنساء في هذا النوع يرون قيامهم بحقوق من ولاهم الله أمرهم من غير إفراط أو تفريط هو تضييع لأوقات رمضان ويتغافلون عن التعبد لله بالقيام بهذه الحقوق، فهم يحرصون على الخروج المبكر من البيوت للحاق بصلاة التراويح وفي العشر الأواخر يخرجون من العصر إلى بعد الفجر إن لم يعتكفوا كامل العشر الأواخر ورعيتهم تحت أيدي الخدم والإخوة وغيرهم والله أعلم بحالهم من إيذاء غذائي وجنسي وديني وبدني.

نوع يقوم على الصيام في النهار ثم الهجوم الشرس على الطعام والشراب في فترات متقاربة خلال الليل بما يقتل قوة البدن رويداً رويداً فنجد أصناف الطعام الضارة المكتنزة بالدهون والمعجنات وغيرها مما يصيب البدن بأمراض متنوعة معلومة طبياً لدى القاصي والداني وهذا الثقل البدني يؤثر على حضور القلب وهو مطلب في رمضان خاصة.

نوع من القتل يقوم به من ضيع مسؤوليته الواجبة عليه نحو رعيته من زوج وأب وأم وأخ وهي حلقة متصلة من المسؤولية في رعاية من استرعاهم الله فنجدهم إما يحرصون عليهم في رمضان في التعبد من غير تأسيس مسبق، ثم يتركونهم في العيد يمارسون حياة المعاصي بدعوى أنه عيد. أو يتركونهم يعيشون حياتهم بلا تغيير ولا اعتبار لرمضان وأهميته، وأما بعد رمضان فمن باب أولى التضييع لهم.

نوع يقوم به الإعلام المضاد من قتل للفضيلة والحياء من الله ومن خلقه ولمعنى العبادة الصحيح ومعنى الصيام الصحيح.

هل نعلم أن عدد المسلسلات العربية التي ستعرض في رمضان هذه السنة بما فيها العشر الأواخر منه بلغت 61 مسلسلاً؟ مما يعني أنها ضعف أيام الشهر موزعة على النحو التالي:

29 مسلسلاً مصرياً

21 مسلسلاً سورياً ولبنانياً

11 مسلسلاً خليجياً

ولم أورد عدد المسلسلات المغربية والليبية والجزائرية والتونسية والأردنية وغيرها، ولمن رغب المعرفة يقرأ السينما المغاربية وتوجهاتها الثقافية والاجتماعية والأخلاقية للدكتور مالك الأحمد في 3 أجزاء نزلت كاملة على قناته على التليجرام.

يقول الإعلامي د.مالك الأحمد: الكثير من المسلسلات المصرية هذا العام تعتمد الملاهي الليلية في رسالة تحبيب للملهى الليلي كموقع تصوير أساسي ضمن أحداث المسلسل والرسالة التي يريدون إيصالها أن الملهى الليلي مكان اجتماعي ترفيهي طبيعي للجميع. مواقع التصوير تمثل رسالة خفية في الأفلام والمسلسلات تحبب في المكان وترغب في ارتياده وتطبع من مشاهدته فما بالك إن كان خمارة “ملهى ليلي” أيضاً المسلسلات المصرية تستعد لرمضان بالرقص. مسلسلات رمضانية الرقص فقرة أساسية فيها. يقول مؤلف أحد المسلسلات: هناك حوالي رقصة واحدة لكل فنانة. وقبل هذا العام أعلن عبر حسابه على تويتر أن بعض مسلسلات رمضان تضمنت خلال الأسبوع الأول منه 76 مشهد تعرُّض للذات الإلهية والتعاليم الشرعية الإسلامية والإساءة للأديان، واحتوت المسلسلات على 328 مشهداً لتناول الخمر والمخدرات والشيشة، و223 مشهد ألفاظ نابية وعنف وتعذيب، 135 مشهد إغراء وتعرٍ ونكت وعلاقات جنسية، كما تضمنت، وفق الأحمد، 103 مشاهد احتيال ونصب وسرقة، و92 مشهد قتل ومشاهد رعب.

خلاصة ما سبق أننا صرنا في رمضان خاصة مجتمعاً استهلاكياً: إعلامياً، واقتصادياً، وقيمياً، وفكرياً، واجتماعياً، إلا ما رحم ربك. فكيف بنا في غير رمضان؟

نعم إنه القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

كتبته: د.حياة بنت سعيد باأخضر

أستاذ مشارك بجامعة أم القرى 1437

شاركـنـا !
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق
ابحث في الموقع
جديد الفيديوهات
القائمة البريدية
التقويم
ديسمبر 2017
د ن ث أرب خ ج س
« أكتوبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
احصائيات الموقع
  • 27٬088
  • 220
  • 0
  • 0
جميع الحقوق محفوظة لـ الموقع الرسمي للدكتورة حياة با أخضر © 2015